الاتصالات البصرية

برنامج التعليم

يكمن، في جميع مجالات العمل المتنوعة في القسم، إن كانت تصميم كتاب، تصميم موقع إنترنت، رسوم توضيحية، حملة إعلامية أو دعائية لقناة تلفزيون، يكمن دائمًا في صلب الإبداع نفس العجب، نفس السحر، المُسمّى الاتصالات البصرية. نفس الخطوة التي تمر بها الرسائل، الأفكار، الأحاسيس والمعلومات من خلال الشكل. نفس اللغة التي تستخدم المادة، اللون، الحركة، النغمة، الإشارة والصورة.

التحدي أمامنا، كمبدعون في مجال الاتصالات البصرية، هو الضرورة في أن نمشي بالتلم وخارجه في آن واحد. من أجل التواصل، نعمل في إطار القواسم المشتركة، في إطار اللغة المتفق عليها. في نفس الوقت، من أجل التجديد، وأن نكون مبدعين ومُجدّدين، نحن ملزمون باختراق الإطار، رفسه وإبطال جدران التلم المدروسة، واشتقاق طريق خارج المتعارف عليه.

يبدأ التعليم في القسم في السنتين الأوليتين بتعليم إلزامي في أسس التصميم والاتصالات البصرية. خلال السنوات الثالثة والرابعة، يتحوّل برنامج التعليم لمرن وملاءم شخصيًا. بإمكان كل طالب اختيار التخصّص في مجال معين أو العمل في عدة مجالات بشكل أوسع وأكثر تنوعًا. بإمكان الطالب اختيار التركيز على واحد من خمسة مجالات التخصص القائمة في القسم: التصميم الغرافي والطبوغرافي (فن وتقنية ترتيب الأحرف وتصميم النصّ) ، التصميم التفاعلي، الرسم التوضيحي، التصميم الإعلاني أو التصميم الحركيّ. كذلك، بإمكان الطالب اختيار الدمج بين مجاليّ تخصّص أو أكثر.

يشجع الدمج ما بين مجالات المعرفة، إن كان من خلال مبنى ومضامين الحصص الدراسية نفسها أو في اختيار حصص من مجالات مختلفة، يشجع الإبداع المُتعدّد المجالات والاستعمالات، التعرّف المنفتح على عالم الاتصالات البصرية، وبالأساس القدرة على التنقل المستقبلي بين المجالات المختلفة.

يكتسب الطلاب، من خلال تعليمهم في القسم، تقنيات تقليدية إضافة للإنتاج بأكثر الوسائل التقنية تطورًا. العلاقة ما بين اليد التي ترسم، تلمس المادة، وبرنامج التشغيل التقني المستقبلي، هو أحد الأركان الأساسية في القسم.

يُشجع برنامج التعليم في القسم الإبداع الذي يخترق الحدود، يبحث ويجرّب دون التنازل عن المهنية، المهارات العالية وقدرة العمل أمام الزبائن. أيضًا، نسعى لتربية الطالب على التفكير النقديّ والأخلاقيّ وللسعي المتواصل للامتياز والتجدّد. كل هذا يتوفّر في بيئة فعّالة ومتحرّكة فيها نقاش دائم، مناسبات عديدة يجريها القسم، محاضرات، معارض، ورشات لمحاضرون ضيوف ونشاطات دولية متنوعة.

يسعى القسم لإكساب خريجيّه قدرة التعلّم مستقبلاً في ظروف متغيّرة وتدريبهم على أن يكونوا مصمّمين نشطين، قائدين ومبادرين يغيّرون وجه الحيز المرئي في إسرائيل.

يخلق برنامج التعليم للطالب تسلسل تعليم وتطوير مهني وشخصي في القسم على مدار الأربع سنوات تعليم. تُعدّ السنوات الأولى والثانية للتعرّف على أسس التصميم والاتصالات البصرية ولتأسيس مهارات إبداع وتفكير. العلاقة ما بين المضمون والشكل – إن كان من خلال التصوير المرئي أو التعبير الكلامي، فهم مختلف الوسائل والتقنيات، فهم السياقات وطرق العمل في مجالات الاتصالات البصرية – كل هذا سيستخدم كقاعدة لإكمال التعليم في السنوات المُقبلة.

يتمكن طلاب السنة الثالثة والرابعة من الاختيار بين أحد مجالات التخصّص في القسم أو بناء برنامج تعليم واسع ومتنوع خاص بهم. يستطيع الطلاب في الحصص الدراسية في هذه السنوات اختبار مجالات مختلفة ومواضيع تلائم ميولهم والاستمرار بتطوير مهارات تفكير وعمل ومقاييس مهنية. بالمقابل، سيتعلم الطلاب حصص دراسية إلزامية في التصميم أو الرسم التوضيحي وحصص دراسية اختيارية (حصص بغالبها من القسم، أخرى مشتركة لقسمين تعليميين أو مشتركة لأكثر من قسم).

يختار كل طالب، خلال السنة التعليمية الرابعة، موضوع للمشروع الذي سيقدمه كوظيفة إنهاء في نهاية العام (مشروع تخرّج).

حصص قسم التاريخ والنظريات

إضافة لبرنامج التعليم في القسم، يُطلب من الطلاب مراكمة 24 نقطة استحقاق في إطار تعليمهم في قسم التاريخ والنظريات academics/history. يُوفّر قسم التاريخ والنظريات بيئة مثقفة، مواكبة للأحداث ومحفزة لاكتشاف الثقافة البصرية في سياقاتها المختلفة: التاريخي، الاجتماعي، الأنتروبولوجي، الفلسفي، النفسي، الاقتصادي، الجندري (المرتكز على النوع الاجتماعي) والمزيد. تمنح مختلف التوجهات والأساليب النظرية والنقدية المُدَرّسة في سياق سيرورة الإنتاج، وجهات نظر جديدة، وتثير أساليب تفكير ونقاش من خلال التأمل في الفن المرئي في الماضي والحاضر، وتُطوّر تفكيرًا مستقلاً وتأملاً ذاتيًا.

تم تصميم برنامج التعليم المتنوع بناءً على توجّه التعدّد الفكري والمضاميني الذي يُوسّع آفاق فهم التصوير البصري بمستوياته، معانيه وتأثيراته في العالم الاجتماعي-السياسي. يمنح برنامج التعليم الطلاب والطالبات اللغة والأدوات التي تتيح لهم تشخيص وتحليل الأبعاد المختلفة للتصوير البصري وقراءة العمل الفني البصري من خلال التفكير النقدي. بهذه الطريقة يرافق قسم التاريخ والنظريات الطلاب والطالبات في بتسلئيل في مراحل التعليم المختلفة التي تتطور فيها توجهاتهم كفنانين ومبدعين، هادفين بذلك تعميق مجالات معرفتهم وآرائهم في المجتمع والثقافة التي يبدعون في إطارها.

بالمقابل، تسعى الحصص التعليمية في القسم للربط بين التطبيق ومسار الإبداع، وبين الوجهات النظرية التي تُحرّكها والدمج بين متعة صنع الأجسام أو التصويرات البصرية ومتعة الفهم النظري. يساعد الدمج بين المجالات وتعلّم اللغة البصرية والتفكير النقدي الطالب/ة على تطوير إبداعه/ا أيضًا في التقنية العملية وأيضًا في تطوير أفكار خلاّقة.

يوفّر القسم للطالب مهارات وأدوات لجمع المعلومات بصريًا ونظريًا وإعدادها كفكرة لكتابة وظيفة أو نقد. يُنظّم قسم التاريخ والنظريات مؤتمرات وأيام دراسية بشكل دوريّ، كما ويُصدر القسم المجلة الإلكترونية "تاريخ ونظريات: البروتوكولات" 'היסטוריה ותיאוריה: הפרוטוקולים'، وأيضًا يُصدر القسم كتابًا سنويًا بموضوع الثقافة البصرية.

مع إنهاء التعليم يُمنح لقب خريج في التصميم B.Des

مسار القبول

المرحلة الأولى: امتحانات عملية

إبلاغ عن اجتياز مرحلة امتحانات القبول

ستتم دعوة المُتقدمين الذين اجتازوا المرحلة الأولى بنجاح - للمرحلة الثانية. بلاغ عن ذلك سيُرسل للمُتقدّم على بريده الإلكتروني الشخصي خلال 48 ساعة من انتهاء المرحلة الأولى. في حال تم إجراء أي تغيير على طريقة تسليم الأجوبة سيتم الإعلان عن ذلك في يوم الامتحانات للمرحلة الأولى.

المرحلة الثانية: المقابلات الشخصية

تشتمل هذه المرحلة على مقابلات شخصية وتقديم حقيبة أعمال.

على حقيبة الأعمال أن تشمل ما بين 7-12 عمل، من المفضّل بعدة مجالات.

من المُفضّل عرض أعمال متعلـقة بمجالات التخصّص في القسم، لكن أيضًا أعمال من مجالات إبداع إضافية وموازية.

على حقيبة الأعمال أن تُمثّل المُتقدّم بأفضل طريقة ممكنة، أن تظهر إمكانياته، رؤيته الأصلية والتعبير عن آراء وأفكار.